الأربعاء 16/8/2017 - 16:22
من برامج القناة
(اضغط هنا لاستعراض البرامج)

- مدار نايلسات 11177 أفقي
وزارة الأوقاف السورية

هكذا منهج الإمام الشهيد
معرض دمشق الدولي 59

فقه الأزمة في سطور

كلمات في الطريق إلى الخلق الحسن
2016-08-23 17:14:19

كيف يكتسب المرء الخلق الحميد ويتخلى عن الذميم

قال تعالى: ((إن الله يحب المحسنين)) البقرة: 195، وقال تعالى: ((إن الله يحب المقسطين)) المائدة: 42، ويقول النبي الكريم صلى الله عليه وسلم: أحبُّ عباد الله إلى الله أحسنهم خلقاً (كنز العمال)، وقال عليه الصلاة والسلام: إن من أحبكم إليّ وأقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحاسنكم أخلاقاً، وإن أبغضكم إليّ وأبعدكم مني مجلساً يوم القيامة الثرثارون والمتشدقون والمتفيقهون، قالوا: يا رسول الله، قد علمنا الثرثارون والمتشدقون، فما المتفيقهون؟ قال: المتكبرون (الترمذي)

بطرق أربعة يستطيع المرء اكتساب الخُلق الحميد والتخلي عن الذميم، وهي:

المعلم: جاء في الأثر أن لقمان قال لابنه: (يا بني، جالس العلماء وزاحمهم بركبتيك، فإن الله تعالى يحيي القلوب الميتة بنور الحكمة كما تحيى الأرض بالمطر، يا بني، نافس في طلب الأدب، فإنه ميراث غير مسلوب، وقرين غير مغلوب، ونفيس حَظّ في الناس مطلوب.

ولما قَدِم العز بن عبد السلام مصر بالغ الشيخ المنذري في الأدب معه، وامتنع عن الإفتاء لأجله، وقال: كنا نفتي قبل حضوره، وأما بعد حضوره فمنصب الفتوى متعين فيه.

وقال الشافعي رضي الله عنه: الناس في الفقه عيال على أبي حنيفة.

وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل رضي الله عنه: قلت لأبي: أي رجل كان الشافعي، فإني سمعتك كثيراً تكثر من الدعاء له؟ فقال: يا بني، كان الشافعي كالشمس للدنيا، وكالعافية للبدن، هل من خلف أو عوض؟

وسئل الحسن البصري عن أحد معلميه، فقال للسائل: لقد سألت عن رجل كأن الملائكة أدبته، وكأن الأنبياء ربته.

فأول طريق لكسب الأخلاق الحميدة: المعلم، ومن تتلمذ على معلم أديب خلوق اكتسب من خلقه ونهل من أدبه.

الصاحب: لأن الطبع يسرق من الطبع، والأفعال الحميدة تكتسب بمشاهدة أرباب الفِعَالِ الجميلة ومصاحبتهم، وهم قرناء الخير وإخوان الصلاح.

جاء في الأثر عن لقمان أنه قال لابنه: يا بني، إياك وصاحب السوء، فإنه كالسيف يَحسُن مظهره ويقبح أثره.

وذُكر عن الإمام أحمد رضي الله عنه: أنه رحل إلى ما وراء النهر ليروي أحاديث ثُلاثية، قيل له: إن هناك من يرويها ويحفظها، فوجد شيخاً يطعم كلباً، فسلم على الشيخ فردّ عليه السلام، ثم اشتغل الشيخ بإطعام الكلب، فوجد الإمام أحمد في نفسه حيث أقبل الشيخ على الكلب ولم يقبل عليه، فلما فرغ الشيخ من إطعام الكلب التفت إلى الإمام أحمد، وقال له: كأنك وجدت في نفسك حيث أقبلت على الكلب ولم أقبل عليك، قال: نعم، قال: حدثني أبو الزناد الأعرج، عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من قطع رجاء من ارتجاه قطع الله رجاءه منه يوم القيامة فلم يلج الجنة. وأرضنا هذه ليست بأرض كلاب، وقد قصدني هذا الكلب، فخفت أن أقطع رجاءه، فقال الإمام أحمد: هذا الحديث يكفيني ثم رجع.

المجاهدة: وهي مجاهدة النفس وحملها على التخلق بمحمود الصفات ومشكور الأفعال، قال الشاعر:

وخالف النفس والشيطان واعصهما              وإن هما محضاك النصح فاتهم

الدعاء: كان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يدعو فيقول: اللهم أنت الملك لا إله إلا أنت، أنت ربي وأنا عبدك، ظلمت نفسي واعترفت بذنبي، فاغفر لي ذنوبي جميعاً، لا يغفر الذنوب إلا أنت، اللهم اهدني لأحسن الأخلاق لا يهدي إليها إلا أنت، اصرف عني سيئها لا يصرف عني سيئها إلا أنت (أحمد في مسنده)

وعن أم الدرداء رضي الله عنها قالت: قام أبو الدرداء ليلة يصلي، فجعل يبكي ويقول: اللهم أحسنت خَلقي فحسن خُلقي، حتى أصبح، فقلت يا أبا الدرداء، ما كان دعاؤك منذ الليلة إلا في حسن الخلق؟ فقال: يا أم الدرداء، إن العبد المسلم يَحسنُ خُلقه حتى يدخله حُسن خلقه الجنة، ويَسيء خلقه حتى يدخله سوء خلقه النار (البخاري والبيهقي)

 

 

 من كتاب المنظومة الأخلاقية "فضيلة"

وزارة الأوقاف في الجمهورية العربية السورية


جميع الحقوق محفوظة © 2015 | Powered by Platinum Inc